“فولكس ڤاغن” تكشف عن سيارتها الكهربائية الجديدة

كشف الذراع الأميركي من فولكس ڤاغن عن سيارة SUV الكهربائية الجديدة ID.4، وهي أول سيارة تابعة لتشكيلة ID الكهربائية التي يتم الإعلان عنها وبيعها خارج السوق الأوروبية، حيث تم الاحتفال بالكشف عن السيارة وطرحها في الولايات المتحدة الأميركية. وتعتمد السيارة الكهربائية على بنية المحرك الكهربائي القياسية لدى فولكس ڤاجغن وهي قاعدة مكونات MEB المرنة. والتي تقول عنها الشركة إنها على الرغم من كونها أحدث منصة للعلامة التجارية، إلا أنها تمثل أيضًا عودة إلى جذور فولكس ڤاغن، مع وجود المحرك الكهربائي في الخلف، تمامًا مثل سيارات Beetle الأصلية التي كانت تعتمد على محرك خلفي. قلب ID.4 هو عبارة عن حزمة بطارية مكونة من ٢٨٨ خلية تم ترتيبها داخل ١٢ وحدة، وهى موضوعة فى الجزء السفلي من الهيكل لإنشاء مركز ثقل منخفض، والهدف من ذلك هو الحصول على ديناميكيات قيادة مثالية بالإضافة إلى توزيع وزن متوازن للغاية. البطاريات موجودة في هيكل من الألومنيوم خفيف الوزن مثبت بمسامير بالإطار، مما يساعد على تحسين الصلابة. وعند طرح السيارة، سيتم تزويدها ببطارية تبلغ قوتها ٨٢ كيلو واط في الساعة، ومحرك متزامن مغناطيسي دائم التيار المتردد مثبت في الخلف بقوة ٢٠١ حصان وعزم دوران ٣٠٩ نيوتن متر. وتقدر فولكس ڤاجن أن هذا الإصدار الأول من ID.4 بالدفع الخلفى سيكون له مدى تقريباً ٤٠٠ كيلومتر بشحن كامل طبقاً لمعايير دورة الشحن الأوروبية.

وسيتبع ذلك نظام دفع رباعي قوي كهربائي بقوة ٣٠٢ حصانًا لاحقًا فى عام ٢٠٢١. ويمكن شحن ID.4 بكل من قدرة الشحن السريع للتيار المتردد AC والتيار المباشر DC. يسمح الشاحن الموجود على متن السيارة بقدرة ١١ كيلو واط بشحن البطارية لنطاق ٥٣ كيلو متر في حوالي ساعة واحدة، وشحنها بالكامل في حوالي سبع ساعات ونصف الساعة في المنزل. فى محطة الشحن السريع للتيار المستمر، مع شاحن بقوة ١٢٥ كيلو واط، يمكن شحن ID.4 لتصل من ٥ إلى ٨٠ بالمائة في حوالي ٣٨ دقيقة. تم تصميم هيكل وجسم ID.4 ليكونا مصنوعان من الفولاذ، وقد تم تطوير نظام التعليق في السيارة ليعتمد على القابض في الأمام والوصلات المتعددة في الخلف.

قد يهمك أيضًا

"فولكس فاغن" تشعل المنافسة بمركبة أسطورية أكثر أناقة

فولكس فاغن" تطرح الإصدار الثامن من "غولف"

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق