حقوق كبار السن

> لقد وضع لليوم العالمي لكبار السن لهذا العام 2020 شعار «الاحتفال بحقوق كبار السن» ليتم التأكيد على أن لكبار السن حقوقا على الدولة والمؤسسات والمجتمعات والأفراد جميعا، ويعيد التذكير بأهمية حسن التعامل معهم وتأمين الرعاية الوقائية والعلاجية لهم؛ وتوفير المرافق اللازمة لتلبية احتياجاتهم؛ وتعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية والأسر والأفراد لتوفير بيئة جيدة لصحتهم ورفاهيتهم؛ وتعزيز تمتعهم بحقوقهم كاملة وتوفير الحياة الكريمة لهم.
وقد وضعت هيئة حقوق الإنسان مجموعة من الحقوق للمرضى من كبار السن، أهمها ما يلي:
> أن تكون تصاميم المنشآت الصحية مراعية وصديقة لكبار السن خصوصا المداخل والممرات.
> منح كبار السن الأولوية عند تقديم الخدمات الصحية من لحظة دخولهم المنشأة الصحية وحتى خروجهم منها.
> تقديم خدمات الإرشاد النفسي والاجتماعي لهم ولمن يرعاهم بالمنزل من خلال فرق متخصصة.
> تدريبهم وتدريب من يرعاهم بالمنزل على أساسيات الرعاية الصحية اليومية المنزلية.
> تقديم الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية بما يتناسب مع احتياجاتهم الصحية.
> توفير الأجهزة في المنزل مثل الكرسي المتحرك، العكاز ذو القاعدة الثلاثية، والنظارات والسماعات الطبية.
> تقديم الرعاية الطبية في المنزل لغير القادرين على الوصول للمنشآت الصحية.
ويمثل اليوم العالمي لكبار السن، الذي يحتفل به في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) سنويًا فرصة لإبراز المساهمات المهمة التي يقدمها كبار السن للمجتمع، ولزيادة الوعي بفرص وتحديات الشيخوخة في عالم اليوم، حيث يتم تسليط الضوء على هذه الفئة العمرية واحتياجاتها الصحية – رفع الوعي بحقوق كبار السن وأهمية الرعاية الصحية لهم – إيضاح الجهات المعنية لكل فئات كبار السن – نشر ثقافة التشيخ الصحي بين أفراد المجتمع وكبار السن أنفسهم – ودعم الرعاية المشتركة بين جميع الجهات المعنية بكبار السن. ويمكن الاستفادة منهم في خدمة المجتمعات من خلال العمل التطوعي؛ ونقل خبراتهم الثرية ومعارفهم التي اكتسبوها للأجيال الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق