وطني ..

كان حلم ياوطني .
بفراش دافئ وثير .
بين جدران .
وسقف بيت كبير .
تملأه أشجار الفاكهة
وزهور النرجس وعطر الياسمين .
وعيون عذبة .
وخرير الماء .
وأصوات البلابل .
وزقزقة العصافير .
نسمعهم كل حين .

كان حلم ياوطني .
بمدرسة .
وكتب ودفاتر وأقلام .
ولعب. ولهو .
ومشاكسة وضحك .
وعبث طفولي .

كان حلم ياوطني .
بلعبة جميلة .
وشكولاتة طيبة .
وملبس جديد .
ويوم ضاحك .
وفرح طفولي .

كان حلم ياوطني .
أن أغتسل
وأتعطر .
وأمشط شعري .
وأحتضن .
وأغفو .
فوق صدر وعلى ذراع
أمي وأبي .

ياوطني ..
سرقوك .
الساسة .
مثلما . سرقوا .
أحلامنا .
وأمالنا .
وضحكات طفولتنا .
برائتنا
وأعمارنا .
ولكن تأكد .. ياوطني .
حبك . باق فينا .
رغم معاناتنا .
وطني . أنت .
وأحلى وطن .

سامي التميمي
2020/7/19

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق