إصابة رئيس «حماس» في غزة بـ«كورونا»

أعلن الناطق باسم حركة «حماس» أمس (الثلاثاء) إصابة رئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار بفيروس كورونا المستجد ودخوله الحجر الصحي في القطاع الذي شهد مؤخرا ارتفاعا في أعداد الإصابات.
وبحسب الناطق باسم الحركة في قطاع غزة حازم قاسم، أظهرت «نتيجة الفحص الذي أجراه» السنوار، الثلاثاء، أنه مصاب.
وأكد قاسم أن الوضع الصحي العام للسنوار «جيد ويمارس مهامه كرئيس للحركة في القطاع داخل غرفة العزل الطبي وضمن إجراءات الوقاية والسلامة».
وأحصى قطاع غزة منذ اكتشاف أول الإصابات المحلية بالفيروس في أغسطس (آب) وحتى صباح الثلاثاء 21461 إصابة و111 وفاة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وفرضت «حماس» التي تدير القطاع إغلاقا ليليا لاحتواء تفشي الفيروس يبدأ في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي ويستمر حتى الساعة السابعة صباحا.
وتفرض إسرائيل منذ نحو 14 عاما حصارا مشدد برا وبحرا وجوا على القطاع الفقير حيث يعيش قرابة مليوني نسمة، معظمهم من اللاجئين.
وسبق أن أصيبت شخصيات سياسية فلسطينية بارزة بالمرض الذي أودى في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) المنصرم بحياة كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الذي كان يعالج في القدس.
كذلك أعلنت «حماس» عن إصابة نائب المكتب السياسي للحركة صالح العاروري بالفيروس.
وحذرت جهات طبية وسياسية في قطاع غزة الأسبوع الماضي من أن الوضع الصحي بدأ «يخرج عن السيطرة».
وأكد اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الشفاء في قطاع غزة أحمد الجدبة لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق أن «الوضع كارثي، الفيروس يتفشى والوعي قليل عند الناس والإمكانات شحيحة».
وأشار الجدبة في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية، إلى أن السبب في ازدياد أعداد الإصابات هو إقامة «حفلات الزفاف في المنازل واختلاط الناس في الأسواق».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق