فايرس كورونا والعالم الان

بعد 10 أيام ‏من وجودي في المنزل بسبب هذه الاحداث قررت النزول إلى الشارع لأول مرة ‏لقضاء بعض الأمور الهامة جدا لي في عملي ‏وشراء بعض ‏المستلزمات للمنزل‏ ‏ ‏ولي أول مرة أرى هذا المنظر الغريب في فرنسا بل في العالم بالنسبة لي ‏قلة قليلة جدا من الناس المتواجدة لقضاء بعض ‏احتياجات الحياة ‏فنظرت إلى وجوه وعيون الناس فوجئت بخوف ‏عظيم ‏الناس تسير وتتلفت من حولها ‏هروبا من هذا الفيروس الحقير وكأنه هذا الفيروس يهاجم كل إنسان يسير في الشارع ‏إحساس غريب فعلا كمالو هذا الفيروس يهاجم كل إنسان يسير على قدميه‏وناشد كل إنسان أن يكون رحيما بنفسه وأولاده وبكل العالم ‏ ‏رجاء الالتزام ‏بالمنزل رفقا بالحياة
ما هي قوة الفيروس الوبائية وما قدرته على الانتشار؟لفيروس كورونا المستجد قدرة على التكاثر في الجهاز التنفسي العلوي، وهي حقيقة جعلت الباحثين يرفعون درجة قدرته على العدوى والانتشار، عكس ما كانوا يعتقدونه في البداية. ووفقاً لما كشفت عنه الدراسات الحالية، فإن كل مصاب يمكن أن ينقل العدوى أشخاص آخرين بمعدل 2 إلى 4.5 بالمئة. ويرى كريستيان دروستن أن خمسة إلى عشرة بالمائة من الأشخاص الذين هم على اتصال بشخص مصاب، تُنقل لهم العدوى. وبالتالي فإن فيروس كورونا المستجد أكثر عدوى من 10 إلى 20 مرة، مقارنة بفيروس سارس الذي تسبب في حدوث وباء عالمي بين عامي 2002/ 2003.طرق الوقاية من فيروس كورونا عديدة.‏ولكن الالتزام ‏بالمنزل هو هام جدا جدا لكل الشعوب ‏في الالتزام بالمنزل هو طوق النجاةايام نوح البار كان الطوفان 40 يوما على الارض وتكاثرة المياه ورفعت الفلك على الارض فنجا الذين دخلوا الفلك ‏الله قادر أن ينجينا من هذا الوباء

بقلم / سلامة مرجان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق