محاضرة بعنوان “الإرهاب لا دين له” في ثقافة الإسماعيلية

في إطار اهتمام الهيئة العامة لقصور الثقافة بمحاربة الإرهاب والتطرف، نظم فرع ثقافة الإسماعيلية محاضرة بعنوان "الإرهاب لا دين له" ألقتها شيرين معيقل، وذلك ببيت ثقافة القنطرة شرق.

وتحدثت قائلة: إن الإرهاب هو انتهاك لحقوق الإنسان وإهدار لكرامته، واستخدام السلاح وقتل الأبرياء، وترميل السيدات وتيتيم الأطفال، والتعدي على كبار السن والضعفاء، وغيرها من مظاهر العنف والترويع، والتي نهى عنها الإسلام، حيث أمر الإسلام بالقضاء على الإرهاب، وورد ذكر ذلك في آيات القرآن الكريم، في قوله تعالى "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم"، والإرهاب لا يتبع دين معين فمن يعمل به يكون ليس له دين وذلك لأن من يقوم بأفعال الإرهاب هذا ليس يكون متبعا لتعاليم الأديان السماوية التي تحث على الأمن والأمان وعدم الخوف والإحساس بالطمأنينة ونبذ العنف والخراب والدمار، فالشخص الذي يقوم بأعمال الإرهاب ربما قد فقد ملته ودينه الذي ربما كان عليه والإرهاب لا يعرف الصغير من الكبير من الشيخ فالشخص الذي يعمل على الإرهاب والتخويف والروعة يعمل على إرهاب الصغير مثل الكبير والشيخ الكبير والنساء، فالإرهاب لادين له ولا وطن.

وأقام نادى أدب الطفل حوار ثقافى بعنوان "ثقافة الاعتذار" أدار الحوار هيثم عمران، وتناول قائلا بأن الاعتذار من الصفات الحميدة التي يجب أن يتصف بها الإنسان فالاعتذار يرقى من شأن الإنسان، كما نظم بيت ثقافة التل الكبير ورشة عمل ماسكات باستخدام ورق الكورشيه، بينما أعدت مكتبة أبو صوير معرض كتبلأحدث الإصدارات داخل المكتبة.

قد يهمك ايضاالأدب الإفريقي وتأثره بالمصري" بـ ثقافة الأقصر

رئيس قصور الثقافة المصري يؤكد أن نشاط المسرح استعاد عافيته في الهيئة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق