لبنان يقلّص إجراءات التعبئة العامة

بلغ تخفيف الإجراءات للتعبئة العامة في لبنان لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، إعلان رئاسة الحكومة أمس عن عودة موظفي القطاع العام إلى العمل بشكل كلي رغم استمرار قرار سير السيارات وفق أرقام «المفرد والمزدوج».
وسجّل عدّاد «كورونا» أمس في لبنان 18 إصابة جديدة، في وقت تستمر الإجراءات التخفيفية للتعبئة العامة، حيث أعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي عن تسجيل 18 إصابات بفيروس كورونا، جميعها من المقيمين داخل الأراضي اللبنانية؛ ما رفع العدد التراكمي للحالات المثبتة إلى 1368.
بالموازاة، أصدر رئيس الحكومة حسان دياب قراراً يقضي بالتحاق جميع العاملين في القطاع العام الذين يشكلون نسبة نحو 30 في المائة من عدد العمال في لبنان، بمراكز عملهم؛ «وذلك حرصاً على استمرارية سير المرافق العامة وتأمين الخدمة العامة ومصالح المواطنين من جهة مع المحافظة على صحة العاملين في القطاع العام وسلامتهم من جهة أخرى». ونص القرار على تكليف التفتيش المركزي متابعة التنفيذ.
من جهة أخرى، نفذت أمس المديرية العامة للأمن العام اللبناني إتمام المرحلة السادسة من تنظيم عودة ودخول اللبنانيين عبر نقطة العبودية الحدودية البرية الشمالية مع سوريا، وفق الخطة الرسمية الموضوعة، بمواكبة فريق طبي من وزارة الصحة لإجراء الفحوص للداخلين؛ على أن يلتزموا بفترة الحجر المطلوبة لمدة 14 يوماً وفق الآلية المعتمدة لكل الداخلين إلى لبنان عبر المرافق الحدودية البرية والبحرية والجوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق