الحساسية الشتوية… كيف يمكن تقليل الأعراض الناتجة عنها؟


س: أعاني من الحساسية المزعجة كل شتاء، ماذا أفعل لكي أخفف من تلك الأعراض هذا العام؟
– الأسباب
ج: بخلاف حساسية الخريف والربيع التي عادةً ما تحدث نتيجة الاستجابة لمسببات الحساسية في الهواء الطلق مثل حبوب اللقاح، فإن معظم الحساسية الشتوية تحدث بسبب أشياء من مواد موجودة داخل منزلك. وتشمل مسببات الحساسية الداخلية الشائعة الغبار، والعفن، ووبر الحيوانات الأليفة. ويمكن أن تؤدي إلى مجموعة من الأعراض تبدأ بسيلان الأنف والعطس وتصل إلى التهاب الحلق والشعور بالحكة في العينين. وعلى الرغم من وجود هذه المواد المثيرة للحساسية داخل المباني على مدار السنة، فإن الحساسية قد تظهر بصورة أوضح في الشتاء لأنك مقيد في المنزل في ظل إغلاق النوافذ. وقد يقوم فرن مطبخك أيضاً بتوزيع هذه المواد عبر الهواء بمجرد بدء تشغيله.
– تقليل الحساسية
هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل مسببات الحساسية.
– قم بتغيير الفلتر الموجود في فرن منزلك بانتظام. يمكن للمرشح الذي يعمل بشكل صحيح أن يمنع المواد المثيرة للحساسية ويقلل من تعرضك لها.
– حاول كذلك المحافظة على نظافة منزلك، وراعِ دائماً أن تكون المكنسة الكهربائية مزودة بفلتر لتنقية الهواء من الغبار لتجنب الحساسية في أثناء تنظيف البيت.
– ويمكن أيضاً أن يتسبب وجود السجاد على الأرض في تهييج الحساسية، لذلك يُنصح بعدم وجود السجاد والاكتفاء بالأرضيات الصلبة.
– كذلك حاول تقليل الرطوبة داخل المنزل لأن هذا من شأنه أن يزيد من فرص نمو العفن المسبب للحساسية.
– وتأكد من أن مراوح الحمام تعمل على تنظيف البخار، وثبت مزيلات الرطوبة في المناطق الرطبة في منزلك، خصوصاً الطابق السفلي.
– وقم بتحسين جودة هواء غرفة النوم من خلال استعمال الأغطية والوسائد والمراتب التي لا تتسبب في إثارة الغبار، وغسل شراشف السرير باستمرار، ويفضل مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.
– رئيسا تحرير رسالة هارفارد «مراقبة صحة المرأة»، خدمات «تريبيون ميديا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق